خواطر

إلى من تركني في وسط الطريق بقلم دُنيا رمضان


الي الذي جعلني ابكي واصبح سبب حُزني ، الي من وعدني بالبقاء الي من كان سبب سعادتي وتحول الي سبب تعاستي اين انت ؟ انا هنا في وسط الطريق اهتف اين أنت ؟ من أين اتت بك القسوة وتتركني ف الوسط تائه لا اعلم اين ذهب عطف قلبك علي قلبي ولا من اين جئت بكل هذا الجفاء ولا اعلم الي متي سأظل حزنيه هكذا ! لا اعلم ماذا حدث لتتركني وحيدة ولم تترك لي سبب بُعد ! لما لا تجيب ولما لا تسمع انا هنا في وسط الطريق اصرخ وانت تُكابر ولا تعتطف علي قلبي ! انا هنا في وسط الطريق انظر للجميع واتمنى روئيتك في وجه احدهم ، اجبني لما تركتني في وسط الطريق ورحلت ؟ الطريق مُظلم ولا اظن ان العتمه تذهب بعد اجبني لما رحلت ؟ لما رحلت ؟ اصبح اقصى حلمي انك تُجيب سمعت ان فلان رحل وفلان رحل وفلان رحل وعدتني بالبقاء وان لم يبقى معي احد وها انت رحلت مثلهم ورحل معك وعدك ، اين وعدك ؟ واين رحلت ؟ ولماذا تركتني وحيدة تائه ؟ لماذا قلدت كل من رحل وظهرت بأسواء منهم ؟! لا اعلم متي يأتي وقت لقانا انت رحلت دون مبرر ما ذنب قلبي المسكين لا بأس يا عزيزي انا هنا في وسط الطريق اشكي حيرتي انا هنا الي ان تحن وتأتي انا هنا الي ان يرد قلبي .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف تشغيل AdBlocks

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock