خواطر

الى صديقة غائبة.

الى صديقة غائبة.

سلامًا طيبًا على قلبكِ ثم امّا بعد :لا أعلمُ لماذا أمسكتُ بقلمي وبدأتُ في كتابة هذا المرسال إليكِ، ولكني أعلم انكِ تحبين أن يهديكِ أحدهم مرسالًا في هذا الوقت بالتحديد.الساعة ١٢:١٢ اولىٰ ذِكرياتكِ مع شخصٍ ما، أعرِف أن في ذلك التوقيت المُحلىٰ بذكراه تكونين فيه بمزاجٍ جيد، لعلكِ سعيدة الآن.لا أعلم كيف أرتب كلماتي كي تقرأيها بسهولة ولكني إعتدتُ الارتباكَ في حديثي وبعثَرت الكلمات في غير موضِعها، وبالرغم من ذلك كنتِ تفهمين،اودكِ تعلمين أن ذلك الجانب المُظلم في قلبي أنارهُ شخصٌ ما وما عُدتُ ابكي ليلًا، وانني أيضًا أُحافظُ على صلاتي كما كنتِ تخبريني دائمًا، أصبحتُ شخصًا لا يريد من الحياةِ سوى السلام، في البارحة فَـتشتُ كثيرًا بين صوركِ على الفيسبوك لعلي ارىٰ صورة تجمعنا، ولكني لم أجد، فقد قُمتِ بحذفِهم جميعًا، لكن لا بأس فأنا أيضًا مِثلكِ لا أحب الاحتفاظ بأشيائي القديمة وسريعًا ما اتخلصُ منها عندما أستبدلها بأشياءٍ أفضل، كل السلام إلى قلبكِ حتىٰ ألقاكِ يومًا ما._صديقتُكِ اللامُفضلة_

شـهد هاني فرج| فُـتات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف تشغيل AdBlocks

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock