خواطر

« تَنهيده آلم »

كتبت: « مَي فارس »
حَل الليل وبدأ صِراعي مَع نَفسي ، بُهتت رُوحي وكسِرت نِفسي ، وهل من مجيب يسمع صوت تناهيدي ؟! …سَمعت صوت الانين بداخلي وصوت حُروبي مَع ذاتي ، لم أكُن مهزوماً فقط بل كُنت محطماً وميتاً ! أكُ ل ما يحدث هذا هو فقط حُلم بشِع وحتماً سيَأتي وقت انتهائه؟! أمْ أنها واقعي وحَقيقه عالمِي البائسْ !!

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. عاش جدا ربنا يوفقها يارب وتبقى حاجه كبيره وتحقق اللى بتتمناه يارب وفى تقدم دايما ♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️🌚

  2. ممتاز جدا ماشاء الله من تفوق وتقدم لتقدم ان شاء الله عملا موفقا جدا وتستاهل كل خير ونجاح ❤️🌹

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف تشغيل AdBlocks

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock