خواطر

صديقي العزيز للكاتب أحمد الاطروني

صديقي العزيز..أعتذر لك عن حزني الدائم.. عن ليالي عزلتي لفرط تعاستي.. أعتذر لك عن كل محاولاتك اللطيفة للتخفيف من حزني وتجاهلي الدائم لها.. عن مزاجي المتقلب وأفكار السودوية إتجاه العالم.. عن خوفى منك رغم كونك صديقي الوحيد.. أعتذر لكوني منطفى دائمً رغم محاولاتك لبعث النور بى.. أعتذر لك عن معاناتي الدائمة.. أعتذر عن صمتي الدائم وتلعثمي بالحديث.. تعلثمي بالحديث حين تتسأل عن حالي وعلي ما أبدوا علية.. أعتذر لك عن كفري بالأمل وإيمان الشديد بإنة لن ينتهي البؤس.. اعتذر لك..لكوني صديق ممتلئ بالأحزان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف تشغيل AdBlocks

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock