خواطر

لماذا؟ للكاتبة مريم سرور

|أُحاربُ قلبي كل يومٍ وأنا مُتعب، أُواسي عقلي وأنا مسجونٌ بأفكاري، أقنعُ ذاتي بأني أشعرُ بالدفأ بدونهِ وأنا خَضل، تسألُني أحضاني مرارًا، وتكرارًا أ لازال، أجيبُ بعيونٍ ساكنة: لا، زال “لماذا لازلتُ أقول لماذا وأنتَ زِلتُ؟” أراكَ دائمًا حينما أكتبُ كلمة “خائن” وأشعرُ بكَ عندما أكتبُ كلمة “وَهم”، وحينَ سقوط ورقِ الخريف، أستشعرُ كلماتكَ التي كانَ مضمونها” أسقطُ بدونك”، “لماذا أراكَ وأنا كفيفةُ الحب؟ “

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف تشغيل AdBlocks

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock